ورشة عمل عن أهمية برامج الأردنية لضمان القروض للقطاع التعليمي بالتعاون مع غرفة تجارة الأردن

ورشة عمل عن أهمية برامج الأردنية لضمان القروض للقطاع التعليمي بالتعاون مع غرفة تجارة الأردن

عقدت الشركة الاردنية لضمان القروض بالتعاون مع غرفة تجارة الأردن ورشة تعريفية لقطاع المؤسسات التعليمية ورعاية الأطفال (دور الحضانات)، حول برامج الشركة وأهميتها لنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمزايا المقدمة للقطاعات التجارية والخدمية، وآلية الاستفادة من برامج الضمان المتاحة.


و استعرض المدير العام للشركة الأردنية لضمان القروض، الدكتور محمد الجعفري، برامج الضمان التي تقدمها الشركة، خاصةً البرنامج الوطني للتمويل وضمان القروض لمواجهة أزمة كورونا، الذي أطلقته الشركة بالتعاون مع البنك المركزي في بدايات الأزمة عام 2020، لخدمة قطاع التعليم من خلال منح التمويل اللازم للمؤسسات التعليمية المختلفة وبسقف يصل إلى 750 ألف دينار، وبنسبة ضمان 85 بالمئة، لمساعدة هذه المؤسسات على تغطية احتياجاتها التمويلية لغايات تمويل النفقات التشغيلية ورأس المال العامل، وتمكينها من المحافظة على سير أعمالها ودفع رواتب موظفيها ومواصلة نشاطاتها وتقديم خدماتها خلال الأزمة.


وأشار الجعفري الى إن العمل ببرنامج البنك المركزي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة سينتهي في حزيران 2022، داعياً قطاع المؤسسات التعليمية ورعاية الأطفال إلى الاستفادة من هذا البرنامج.

من جانبه، أكد النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن، جمال الرفاعي ، أهمية عقد مثل هذه اللقاءات لتعريف قطاع المؤسسات التعليمية ورعاية الأطفال بالبرامج التي تقدمها الشركة، بهدف الاستفادة منها بنحو أكبر.