ارتفاع حجم العمل في برنامج ضمان ائتمان الصادرات

ارتفاع حجم العمل في برنامج ضمان ائتمان الصادرات

حقق برنامج ضمان ائتمان الصادرات المُدار من قبل الشركة الأردنية لضمان القروض نمواً غير مسبوقاً خلال العام الحالي مقارنة مع العام السابق 2018. حيث غطى البرنامج مخاطر التعثر لما يزيد عن 400 مستورد للمنتجات الوطنية الأردنية موزعين على أكثر من 15 دولة.

وقد استفاد من هذا البرنامج لغاية تاريخه نحو 25 شركة أردنية تتميز منتجاتها بالقدرة على المنافسة ودخول الأسواق الاقليمية والعالمية. وقد حقق حجم العمل في البرنامج نمواً بنسبة 100% من حيث حجم الصادرات و التي ارتفعت من 57 مليون دولار خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام السابق 2018 إلى 114 مليون دولار تم ضمانها من البرنامج خلال الثلاثة أرباع الاولى من العام الحالي 2019.

و قد أوضح الدكتور محمد الجعفري مدير عام الشركة الأردنية لضمان القروض، أن هذا النمو الاستثنائي والذي من المتوقع استمراره خلال الفترات القادمة، يعود بشكل أساسي إلى دعم البنك المركزي للبرنامج الذي قدم سلفة خاصة للبرنامج مكنت الشركة من توسيع قدرتها على تحمل المخاطر التجارية التي تواجه الصادرات الأردنية.

كما ساهمت مبادرة البنك المركزي في تحمل كلف الاستعلام الائتماني حول المستوردين القائمين أو المحتملين في تخفيض كلف الاستفادة من البرنامج على المصدر الأردني و تشجيعه على توسيع صادراته من خلال البرنامج.

و دعا مدير عام الشركة كافة الشركات الأردنية خاصة الصغيرة والمتوسطة الحجم إلى التواصل مع الشركة للتعرف على تفاصيل العمل في البرنامج و كيفية الاستفادة من هذا البرنامج في تنمية صادراتهم و تجنب أية مخاطر مرتبطة بالمبيعات الآجلة للأسواق الخارجية، خاصةً مع ما تشهده هذه الأسواق الخارجية من اضطرابات اقتصادية و سياسية.